توقعات بارتفاع النفط بالربع الثالث مع تراجع المعروض وتزايد الطلب

توقعات بارتفاع النفط بالربع الثالث مع تراجع المعروض وتزايد الطلب
توقعات
      بارتفاع
      النفط
      بالربع
      الثالث
      مع
      تراجع
      المعروض
      وتزايد
      الطلب

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
توقعات بارتفاع النفط بالربع الثالث مع تراجع المعروض وتزايد الطلب, اليوم الاثنين 1 يوليو 2024 03:52 مساءً

 

مباشر- توقع المستثمرون في أسواق النفط عودة ارتفاع أسعار الخام خلال الربع الثالث من العام الحالي، مع تراجع المعروض وارتفاع الطلب الموسمي خلال فصل الصيف، واستنزاف المخزون.

وتتوقع منظمة "أوبك" والعديد من المحللين حدوث عجز كبير في الإمدادات خلال الربع الثالث، ما سيؤدي إلى انخفاض المخزونات بشكل حاد، بعد أن كان سوق النفط يعاني من فائض في المعروض بالربع الثاني، وفق تقرير "رويترز".

وأدى بطء استهلاك الوقود خلال النصف الأول من العام الحالي، إلى ارتفاع مخزونات الخام، وتأجيل التوقعات السابقة في أواخر العام الماضي، التي كانت تشير لاحتمال نقص المعروض خلال النصف الأول 2024.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت إلى ما يقرب من 87 دولارًا للبرميل، وهو أعلى مستوى منذ أواخر أبريل/نيسان، مع مخاوف المستثمرين من الصراع الإسرائيلي.

وفي تداولات، اليوم الاثنين، ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 16 سنتا أو 0.2% إلى 85.16 دولار للبرميل، كما ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 17 سنتا أو 0.2% إلى 81.71 دولار للبرميل، بحسب "رويترز".

وزادت أسعار العقود الآجلة للربع الثالث من العام الحالي، بشكل أسرع بكثير من أسعار التسليم المتأخر، مع تصاعد الفارق الزمني لخام برنت لمدة ستة أشهر إلى تراجع بأكثر من 4 دولارات للبرميل، ارتفاعًا من 2 دولار قبل شهر.

مثل هذا التراجع الحاد، الذي يبلغ 92% لجميع أيام التداول، عادة ما يصاحبه نقص في إمدادات النفط واستنزاف حاد للمخزونات.

وتراكمت مخزونات النفط الخام خلال آخر شهرين، بدلاً من أن تستخرج للاستهلاك، وهو ما يتعارض مع الاتجاه الموسمي، مما يشير إلى أن السوق كانت تعاني من فائض في المعروض بدلاً من نقص المعروض.

وفي الولايات المتحدة، زادت مخزونات الخام التجارية بمقدار 7 ملايين برميل على مدى الأسابيع التسعة المنتهية في 21 يونيو، إلى 460.7 مليون برميل.

ويتم تداول فروق أسعار خام غرب تكساس الوسيط لثلاثة أشهر في كوشينج، بتراجع يزيد عن 2 دولار للبرميل، مقارنة بـ 88 سنتًا في منتصف ديسمبر/كانون الأول.

واستند العديد من أصحاب التوقعات، إلى أرائهم بشأن الاستنزاف الكبير للمخزونات، إلى موسم القيادة الصيفي الذي يؤدي إلى زيادة استهلاك البنزين في الولايات المتحدة.

لكن مخزونات البنزين في الولايات المتحدة تضخمت بدلا من أن تستنزف خلال الأشهر الثلاثة الماضية، مما يشير إلى أن مصافي التكرير تنتج كميات كبيرة من الوقود وستضطر إلى تقليص خطط إنتاجها قليلا.

وارتفعت مخزونات البنزين إلى مليون برميل فوق متوسط ​​العشر سنوات بحلول 21 يونيو/حزيران، مما أدى إلى محو عجز قدره 6 ملايين برميل في 15 مارس/أذار.

وانخفض إجمالي هوامش التكرير لإنتاج البنزين والديزل من خام غرب تكساس الوسيط بشكل حاد منذ مارس/أذار، وهو الآن يتماشى مع المتوسط ​​​​على المدى الطويل، مما يشير إلى أنه من المتوقع أن تظل مخزونات الوقود مريحة للأسواق.

في سوق النفط الخام، تم بالفعل تحديد الأسعار الفورية وفروق الأسعار، على أساس حدوث انخفاض كبير جدًا في المخزون على مدار الأشهر الثلاثة المقبلة.

وإذا ثبت أنه أقل من المتوقع، فسيتم تهيئة الظروف لتصحيح حاد في الأسعار الفورية والفروق في أواخر أغسطس/آب أو سبتمبر/أيلول.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق هيئة السوق تستطلع الآراء حول مشروع الإطار التنظيمي لـ“الحسابات المجمعة”
التالى 22 شركة سعودية ترفع رأسمالها بقيمة تتجاوز 19.7 مليار ريال بالنصف الأول 2024