الرئيس التونسي يلجم ألسنة جماعة الإخوان

الرئيس التونسي يلجم ألسنة جماعة الإخوان
الرئيس التونسي يلجم ألسنة جماعة الإخوان

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
الرئيس التونسي يلجم ألسنة جماعة الإخوان, اليوم الأربعاء 3 يوليو 2024 11:37 مساءً

أخرس الرئيس التونسي قيس سعيد ألسنة جماعة الإخوان وحسم الجدل المحتدم حول تنظيم الانتخابات الرئاسية المقبلة، وحدد السادس من أكتوبر المقبل موعدا لها.

وكانت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات أكدت في وقت سابق أن تحديد موعد رسمي للانتخابات الرئاسية يكون بإصدار أمر رئاسي بدعوة الناخبين للاقتراع، وذلك قبل ثلاثة أشهر من إجرائها، طبقا لأحكام دستور 2022 والقانون الانتخابي.

وشككت القوى المعارضة بقيادة حركة النهضة الإخوانية في إجراء الانتخابات الرئاسية المقبلة، فيما أكد سعيد على أن بلاده احترمت وستحترم كل المواعيد الانتخابية.

وفي صيف 2022 أقر الناخبون التونسيون في استفتاء عام مشروع دستور جديد للبلاد وضعه سعيد وأرسى دعائم نظام جديد يقوم على مجلسين يتمتعان بسلطات محدودة للغاية، هما مجلس نواب الشعب والمجلس الوطني للأقاليم والمقاطعات.

وأدّى هذا التعديل الدستوري إلى نقل تونس من نظام حكم برلماني إلى نظام رئاسي مطلق.

ويحكم الرئيس قيس سعيّد يحكم تونس منذ 2019 لولاية مدتها خمس سنوات شارفت على الانتهاء، ولم يعلن سعيد عن ترشحه رسميا للانتخابات المقبلة، لكن من المتوقع على نطاق واسع أن يعلن ترشحه سعيا لولاية ثانية.

وأعلن 7 مرشحين نيتهم الدخول للسباق الانتخابي الرئاسي، وهم الناشطة السياسية ألفة الحامدي والسياسي لطفي المرايحي والوزير الأسبق في نظام بن علي منذر الزنايدي ورجل الأعمال والإعلامي نزار الشعري والسياسي المستقل الصافي سعيد.

كما تم تسجيل ترشح اثنين من وراء القضبان وهما زعيمة الحزب الدستوري الحر عبير موسي والأمين العام للحزب ولم يعلن الرئيس التونسي قيس سعيد الذى تولى الرئاسة في أكتوبر 2019، نيته الترشح لولاية ثانية، حيث أكد أن موضوع الترشح ليس طموحا له وهي مسألة لا تشغله حاليا وستطرح في وقتها، في وقت يرى مراقبون أنه في حال قرر الترشح، فإن حظوظه فى الفوز ستكون الأعلى بدون منازع، حيث تظهر استطلاعات الرأي أنه لا يزال يتمتع بتأييد شعبي قوى.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق المملكة: إستونيا ساندت فلسطين وأبقت على أمل حل الدولتين
التالى 4 نساء في حكومة مصر.. ووجوه جديدة لحقائب مهمة