المتاحف الخاصة بالحدود الشمالية تربط الأبناء بجيل الأجداد

المتاحف الخاصة بالحدود الشمالية تربط الأبناء بجيل الأجداد
المتاحف الخاصة بالحدود الشمالية تربط الأبناء بجيل الأجداد

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
المتاحف الخاصة بالحدود الشمالية تربط الأبناء بجيل الأجداد, اليوم السبت 6 يوليو 2024 08:56 مساءً

تلعب المتاحف الخاصة بمنطقة الحدود الشمالية دورا مهما في ربط الجيل الحالي بتاريخ الآباء والأجداد، وأبرز الأماكن الثقافية التي توثق تاريخ المنطقة الحديث، وتحافظ على التراث بصورة كبيرة.

ويتمثل دور تلك المتاحف التراثية بجمع واقتناء عدد من القطع التاريخية والتراثية التي كانت تستخدم بزمن الأجداد والآباء بحياتهم اليومية، ويعيش الزائر لهذه المتاحف تجربة ثقافية ومعرفية، يستعيد من خلالها حقبة زمنية لتاريخ المنطقة وحياة الأجداد قديما.

وتمكن متحف أحمد السلطاني بعرعر من توثيق جزء من التاريخ الحديث للمنطقة، لاحتوائه عددا من الأواني المنزلية القديمة من النحاسيات والدلال القديمة والأباريق وحافظات الطعام وأسلحة خفيفة وسيوف وخناجر، وعددا من الأدوات المستخدمة في بدايات نشأة المنطقة في زمن التابلاين، وعددا من الأشياء التي كان يقتنيها البدو الرحل وسكان المنطقة.

وأوضح أنه خصص جزءا من منزله، لممارسة هواية جمع المقتنيات الأثرية والأدوات الشعبية منذ أكثر من 25 عاما، جمع خلالها المئات من القطع التراثية التي تختلف في قدمها من قطعة لأخرى.

وتعد زهية العنزي من أولى النساء بالمنطقة والتي جمعت عددا من المقتنيات الأثرية والأعمال اليدوية القديمة الخاصة بالمرأة بالحدود الشمالية، بتخصيصها مساحة من منزلها لتكون متحفا تراثيا تعرض فيه المقتنيات القديمة.

من أهداف تأسيس المتاحف:

  • المحافظة على التراث.
  • غرس التراث وقيمته في نفوس الجيل الجديد.
  • ترسيخ ملامح الهوية الوطنية لدى الأطفال.
  • تعريف الجيل الجديد بالماضي الجميل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق وفد موهبة يطلع على سير البرنامج الإثرائي بأم القرى
التالى الفاتورة الالكترونية تتصدر مخالفات الزكاة والضريبة